قال وزير المالية التركي محمد شيمشك، الأربعاء، إن بلاده تهدف إلى الإبقاء على التضخم في خانة الآحاد وخفض معدل الدين للناتج المحلي الإجمالي خلال عامين.

وقال شيمشك خلال مؤتمر صحفي بالكويت "هدفنا أن يبقى التضخم رقما واحدا (في خانة الآحاد)... وخفض معدل الدين للناتج المحلي الإجمالي إلى 30% خلال سنتين من 35% حاليا".

وذكر الوزير أن معدل التضخم التركي سيبدأ في التراجع اعتبارا من النصف الثاني من العام الحالي بينما يزيد انخفاض قيمة الليرة من قدرة بلاده على المنافسة.

وعلى الصعيد السياسي ذكر شيمشك أن الانتخابات الأخيرة أكدت أن الاستقرار السياسي في البلاد لن يتعرض لأي خطر.

وتشير الإحصاءات التي نشرتها وسائل الإعلام التركية إلى حصول حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان على نحو 44% في أنحاء البلاد مقابل مابين 26 و28% لحزب الشعب الجمهوري المعارض.