أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني علاء البطاينة أن الأردن هي الدولة الرابعة في العالم من حيث امتلاكها لمصادر الصخر الزيتي، حيث يقدر احتياطي الصخر الزيتي السطحي بما يزيد عن 70 مليار طن تحتوي على ما يزيد على 7 مليار طن نفط، كما أوردت صحيفة الدستور.

وقدم خلال لقاء نظمته جمعية "إدامة" للطاقة والمياه والبيئة برعاية من شركة الأردن للصخر الزيتي (جوسكو) الثلاثاء بعنوان "الصخر الزيتي في الأردن،الإمكانيات، المشاريع المستقبلية وتأثيرها على وضع الطاقة بالأردن" عرضا حول التحديات الأساسية في قطاع الطاقة في الأردن والتي يعتبر من أهمها استيراد الأردن حوالي 97 % من إجمالي احتياجاته من الطاقة والكلفة العالية لذلك حيث بلغت الكلفة في عام 2011 حوالي 4036 مليون دينار مما يشكل 20% من قيمة الناتج المحلي الإجمالي.

وأشار إلى أن وزارة الطاقة وسلطة المصادر الطبيعية قامتا بتوقيع العديد من الاتفاقيات لاستغلال الصخر الزيتي في الأردن، حيث وقعت 8 مذكرات تفاهم في مجال التعدين السطحي للصخر الزيتي لإنتاج النفط مع عديد من الشركات المحلية والعالمية بالإضافة إلى شركات خليجية.

كما أشار الى اتفاقية الامتياز مع شركة شيل لإنتاج النفط من الصخر الزيتي العميق بأسلوب الحقن الحراري، مؤكدا التزام جميع هذه الشركات بالمعايير البيئية و التشريعات و القوانين المحلية و الدولية و الالتزام بمضمون قانون البيئة الأردني.

وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية إدامة الدكتور ماهر مطالقة على أهمية التعاون بين القطاع الخاص و القطاع العام لتسريع وتيرة تنفيذ مشاريع الطاقة البديلة لا سيما الصخر الزيتي وذلك للوصول إلى 11% في عام 2015 والوصول إلى 14% في عام 2020 من الصخر الزيتي في خليط الطاقه الكلي، إضافة إلى توليد فرص عمل واستثمار مباشر يبلغ حوالي 3.8 بليون دولار بحلول عام 2020.