أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤولون بالإدارة الأميركية، الثلاثاء، إن خطة الرئيس باراك أوباما لميزانية العام المالي 2015 الذي يبدأ في أول أكتوبر تتضمن إنفاقا بقيمة 3.9 تريليون دولار، ما يؤدي إلى عجز قدره 564 مليار دولار أو 3.1 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وسيكون ذلك انخفاضا من عجز متوقع قدره 649 مليار دولار، أو 3.7 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية 2014.

وقال المسؤولون إن خطة ميزانية 2015 تتضمن تيسيرات ضريبية للعاملين الفقراء، وزيادة الإنفاق على الطرق والجسور وتحسين التعليم للأطفال الصغار، وفق ما ذكرت وكالة "رويترز".

وسيكشف أوباما عن خطته للميزانية في وقت لاحق أثناء زيارة إلى مدرسة ابتدائية محلية، ما يعطيه الفرصة للتأكيد على سعي خطته إلى زيادة التمويل للتعليم الذي يحظى باهتمام ضئيل من مشرعي الحزب الجمهوري المعارض.