انخفضت العقود الآجلة لخام برنت إلى أقل من 109 دولارات، الجمعة، بسبب توقعات بتباطؤ نمو الطلب مع انحسار البرد الشديد، لكن المخاوف على الإمدادات تدعم الأسعار.

واستفادت سوق النفط من موجة برد شديد في الولايات المتحدة وأوروبا، وتوقف بعض الإمدادات من الشرق الأوسط في بدايات هذا العام بالرغم من ضعف أسواق الأصول الأخرى التي تنطوي على مخاطر مثل المعادن الصناعية.

لكن مع تحسن حالة الطقس من المتوقع أن تتعرض أسعار الخام لضغوط مع انحسار الطلب على وقود التدفئة. ويبدو أيضا أن إمدادات النفط العالمية آخذة في الارتفاع.

وانخفض سعر خام برنت 17 سنتا إلى 108.79 دولار للبرميل بحلول الساعة 0638 بتوقيت غرينتش بعد هبوطه 56 سنتا في الجلسة السابقة.

ومن المنتظر أن ينهي عقد برنت هذا الأسبوع منخفضا واحدا بالمائة، وهي أكبر خسارة في أربعة أسابيع. وصعد الخام أكثر من اثنين بالمائة في فبراير.

وتراجع الخام الأميركي 38 سنتا إلى 102.02 دولار للبرميل، ومن المنتظر أن ينهي الأسبوع على انخفاض طفيف بعد صعوده على مدى ستة أسابيع متتالية في أطول موجة مكاسب خلال عام. وصعد الخام الأميركي نحو خمسة بالمائة في فبراير.