قال وزير الاتصالات المصري عاطف حلمي، الاثنين، إن قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في بلاده بحاجة إلى استثمارات تصل إلى 18 مليار جنيه مصري (2.571 مليار دولار أميركي) خلال السنة المالية 2013-2014.

وأوضح الوزير في مقابلة مع "سكاي نيوز عربية"، على هامش فعاليات القمة الحكومية الثانية في دبي، أن حجم الاستثمارات في القطاعين سيصل إلى 116 مليار جنيه مصري (16.571 دولار أميركي) بحلول عام 2018.

وأشار حلمي إلى ضرورة الشراكة بين القطاعين الخاص والحكومي للنهوض بقطاع الاتصالات في مصر، وقال: "لن تستطيع الحكومة بالتحديات الموجودة حاليا، والضغوط الاقتصادية، تدبير هذه المبالغ".

وأضاف أن جذب استثمارات أجنبية، واتباع قاعدة "الدفع مقابل الخدمة"، سيكون له دور كبير في تحسين وتطوير قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر.

وقال إن "الحكومة لا تستطيع المشاركة بأكثر من 10 إلى 15 في المائة من هذه الاستثمارات، وسيتبقى للقطاع الخاص ما مقداره 85 إلى 90 في المائة".

وأوضح حلمي أن "تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لم تعد رفاهية"، وقال إن هذين القطاعين يشكلان "الحل الأمثل لمكافحة الفساد وتحسين كفاءة الموظفين الحكوميين".