أقر الكونغرس الأميركي، الخميس، ميزانية السنة المالية 2014، التي تمول خدمات الدولة حتى سبتمبر المقبل، واضعا حدا لثلاث سنوات من عدم الاستقرار في ميزانية البلاد.

وأقر مجلس النواب الأربعاء هذا الميزانية بقيمة حوالى 1100 مليار دولار (بأغلبية 359 صوتا مقابل 67)، كما أقرها مجلس الشيوخ بعد ظهر الخميس بأغلبية 72 صوتا مقابل 26.

وسوف يرفع مشروع قانون الميزانية إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما ليوقعه، كي يصبح قانونا نافذا. وقالت رئيسة اللجنة المكلفة وضع القوانين المالية في مجلس الشيوخ، السناتور برباره ميكولسكي: "لقد تأخرنا قليلا، لكن أنجزنا المهمة".

وصوت كل الديمقراطيين مع القانون، وانقسم الجمهوريون بشأنه، حيث صوت 17 منهم لصالح مشروع القانون المؤلف من 1528 صفحة. ويمول مشروع القانون الحكومة الفدرالية حتى 30 سبتمبر من العام الجاري، ويبعد حتى ذلك التاريخ خطر إغلاق جديد للمؤسسات.