أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حظرت إندونيسيا الأحد جميع صادرات المعادن الخام، ولكن من المرجح أن تسمح لشركتي التعدين الأميركيتين فريبورت مكموران للنحاس وغولد نيومونت مايننغ بمواصلة شحن النحاس إلى الخارج.

وقال وزير الطاقة والتعدين الإندونيسي جيرو واسيك: "ابتداء من منتصف ليل 12 يناير 2014 لا يمكن بالتأكيد تصدير المواد الخام."

وتعد إندونيسيا أكبر مصدر للنيكل الخام والقصدير المكرر والفحم الحراري، كما أنه يوجد بها خامس أكبر منجم للنحاس وأكبر منجم للذهب.

ويهدف هذا الحظر إلى تعزيز عائدات إندونيسيا على المدى الطويل من ثروتها المعدنية من خلال إجبار شركات التعدين على معالجة إنتاجها الخام محليا، وفق ما ذكرت "رويترز".

ويخشى مسؤولون من احتمال أن يؤدي تراجع عائدات العملة الأجنبية على المدى القريب إلى زيادة العجز في الحساب الجاري الذي قوض ثقة المستثمرين وسحق الروبية.