أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اتهم القضاء الإسباني الأميرة كريستينا ابنة الملك خوان كارلوس الصغرى بالتهرب الضريبي وغسل الأموال، وذلك بعد تحقيقات مطولة.

ويمهد هذا الاتهام الطريق لمحاكمة غير مسبوقة لأحد أفراد العائلة المالكة في إسبانيا، حسب ما قالت تقارير إعلامية الثلاثاء.

ونقلت صحيفة "أل باييس" بعض ما جاء في قرار قاضي التحقيقات في بالما دي مايوركا، خوسيه كاسترو، والذي جاء في 200 صفحة.

وارتكبت كريستينا، البالغة من العمر 48 عاما، جرائم مالية ما دفع القاضي لاستدعائها للإدلاء بأقوالها في الثامن من مارس الماضي، حسب الصحيفة.

وكان زوج كريستينا لاعب كرة اليد الأولمبي السابق، إناكياور دانغارين، اتهم بالاختلاس وجرائم أخرى ذات صلة بمؤسسته نووس التي لا تهدف إلى تحقيق ربح.

وكانت المؤسسة حصلت على عقود متعلقة بتنظيم مؤتمرات رياضية، وأخرى متعلقة بقطاع الأعمال.