أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أشاد مدير إدارة العلاقات العامة والاتصالات في شركة التطوير والاستثمار السياحي، باسم التركاوي، بتقرير شركة "برايس ووترهاوس كوبرز" العالمية، الذي أكد التزام الشركة بمراقبة أدار المقاولين، والاهتمام بحقوق العمال لديها.

وأشار التركاوي إلى أن أهم ما خلص إلية التقرير هو "إدخال نظام العقوبات والغرامات المالية على الجهات غير الملتزمة أو المنفذة لوثيقة ممارسة التوظيف وحقوق العمال، حتى أن بعض المقاولين تم إقصاؤهم عن العمل بسبب عدم الالتزام بها".

ويشدد التقرير على امتثال المقاولين لوثيقة "سياسة ممارسة التوظيف"، وهي الوثيقة التي أصدرتها الشركة في العام 2009، وتتضمن عدد من الشروط والأحكام المستمدة من قانون العمل الإمارتي وفي بعض الأحيان من ممارسات عالمية خاصة بهذا الشأن.

من جهة أخرى، أظهر تقرير المراقبة المستقل أن جوازات سفر جميع عمال البناء الذي تمت مقابلتهم، أي نسبة 100%، بحوزتهم أو قد أعطوها طوعا لأرباب عملهم لحفظها لهم من الضياع.

ويقول أحد العمال في شركة التطوير "كل شيء هنا على ما يرام، بإمكاننا مشاهدة الأفلام وممارسة الرياضة في فترة المساء أو في الاستراحة" وعبر عن ارتياحه الشديد لقوانين الشركة.

ويعيش في قرية السعديات لإسكان العمال حاليا 4 آلاف عامل بناء فيما تتسع القرية لـ20 ألف شخص، وتتضمن المجمعات السكنية تجهيزات تبدأ من الحاجات الضرورية وصولا إلى توفير الإنترنت والوسائل الترفيهية.

وكانت صحيفة "الأوبزرفر" البريطانية نشرت خبرا، الأحد، بشأن اتهامات جماعات عمالية وفنية للشركات العاملة في جزيرة السعديات بانتهاك حقوق العمال مثل تأخير الرواتب ومنع تكوين النقابات.

يذكر أن الإمارات، وإن كانت عضو في منظمة العمل الدولية إلا أنها لم تصدق على ميثاق تشكيل النقابات الخاص بالمنظمة.