أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عادت محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة إلى العمل بشكل تدريجي بعد توقف دام أكثر من 50 يوم، وفق ما أعلن الناطق باسم شركة توزيع الكهرباء جمال الدرساوي.

وأضاف الدرساوي: "تم بدء تشغيل محطة توليد الكهرباء تدريجيا، إذ بدأ تشغيل المولد الأول ثم يليه تشغيل المولد الثاني، على أن تكون محطة التوليد قادرة على ضخ الكهرباء بحوالي 60 ميغاوات بحلول المساء".

وتابع: "سيعطي هذا التشغيل فرصة لشركة التوزيع لزيادة عدد ساعات وصل الكهرباء للمواطنين والعودة إلى برنامج التوزيع السابق الذي كان مطبقا قبل بداية الأزمة في مطلع نوفمبر الماضي أي قبل توقف المحطة"، حسب ما أوضحت وكالة فرانس برس.

من جهته، قال نائب رئيس سلطة الطاقة التابعة لحكومة حماس في غزة، فتحي الشيخ: "نبذل قصارى جهدنا لتحسين الخدمة للجمهور وتشغيل محطة التوليد الكهرباء بما هو متوفر من الوقود".

وأضاف: "بدأ بالفعل صباح اليوم شراء الوقود الإسرائيلي بأموال المنحة القطرية وسيتم تشغيل المحطة وإدخالها في الخدمة بشكل تدريجي لتصبح الإمكانية متاحة لجدول التوزيع السابق بواقع 8 ساعات وصل للكهرباء و8 ساعات قطع بشكل دوري".

وكان مسؤول في السلطة الفلسطينية أعلن في وقت سابق الأحد بدء ضخ الوقود الصناعي لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة والمتوقفة بسبب نفاد الوقود منذ مطلع نوفمبر الماضي.

وكانت سلطة الطاقة في حكومة حماس أعلنت في نوفمبر الماضي توقف محطة توليد الكهرباء في غزة كليا عن العمل بسبب عدم وجود وقود صناعي مما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن معظم مناطق القطاع.

 ويعاني سكان القطاع البالغ عددهم 1,750 مليون نسمة من أزمة حادة في الكهرباء إذ لا تتوفر سوى لست ساعات يوميا.

وتغطي المحطة الوحيدة في القطاع حوالي نصف حاجة القطاع من الكهرباء بينما توفر إسرائيل ومصر باقي الكمية.

وكان رئيس الوزراء في حكومة حماس إسماعيل هنية أجرى الخميس الماضي اتصالا هاتفيا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد لإطلاعهما على صورة الأوضاع الإنسانية الصعبة في القطاع وأزمة الكهرباء المستمرة.