ارتفع الدولار مقابل الين واليورو الأربعاء، مع تنامي التوقعات بأن تكثف بيانات اقتصادية تصدر في الولايات المتحدة الأسبوع الجاري الضغط على مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) لإنهاء برنامج شراء السندات.

ونزل اليورو 0.1% مقابل العملة الأميركية إلى 1.3580 دولار كما قلص مكاسبه مقابل الين إثر صدور بيانات متباينة لقطاع الخدمات من منطقة اليورو إذ انكمشت الأنشطة في إيطاليا وفرنسا بينما شهدت إسبانيا وألمانيا توسعا ما يبرز التباين في المنطقة.

وهبط الدولار الأسترالي لأقل مستوى في ثلاثة أشهر إذ قلص مستثمرون المراهنات على أصول أكثر خطورة وبعد أن جاءت بيانات الناتج المحلي الإجمالي في أستراليا دون توقعات السوق.

وغير الدولار الأميركي اتجاهه بعد الخسائر المبكرة وصعد 0.3% مقابل الين عند 102.80 ين. وزاد مؤشر الدولار 0.25% إلى 80.742.

وتترقب الأسواق بيانات الناتج المحلي الأميركي الخميس وتقرير أجور القطاع غير الزراعي الجمعة ويتابع المستثمرون البيانات عن كثب للاستدلال على توقيت خفض البنك المركزي الأميركي برنامج التحفيز النقدي. ويعقد الاجتماع المقبل للجنة السوق المفتوحة يومي 17 و18 ديسمبر.

ونزل الدولار الأسترالي 1.1% إلى 0.9036 دولار أميركي منخفضا عن مستوى دعم مهم عند 0.9050 - 0.9055 دولار أميركي.