أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يسهم تدفق الاستثمارات الأجنبية نحو دبي، وسهولة الإجراءات لتأسيس الأعمال، في تعزيز فرص فوزها باستضافة "إكسبو 2020"، وذلك نظرا للخدمات والتسهيلات التي توفرها، إضافة إلى القوانين والتشريعات التي تخدم المستثمرين والشركات عبر بيئة مثالية للأعمال.

انفتاح تجاري وحضاري على دول العالم، يأتي بالتزامن مع الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، وهي عوامل عززت من مكانة دبي كملاذ آمن للاستثمار، وذلك عبر تدفق الاستثمارات الأجنبية، الأمر الذي يسهم في تعزيز فرص فوز دبي باستضافة "إكسبو 2020".

ويأتي نمو أداء قطاع مراكز الأعمال في دبي انعكاساً لما تتمتع به الإمارة من مكانة متقدمة على الخريطة الاستثمارية والتجارية العالمية، لكونها وجهة مفضلة للشركات ورجال الأعمال، وذلك بفضل نجاحها في بناء بيئة استثمارية عصرية ومتطورة بالاعتماد على حزمة من المقومات التنافسية.

وتمثل المبادرات والخدمات والتسهيلات التي توفرها دبي لقطاع الأعمال بمثابة من التزام الجهات بتمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في الإمارة، انطلاقاً من أهدافها في دعم نمو الأعمال وخلق بيئة محفزة تسهم في الترويج لدبي كمركز تجاري عالمي جدير باستضافة هذا الحدث العالمي.