أبوظبي - سكاي نيوز عربية

احتفظ مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس بمركزه الأول على رأس أثرى أثرياء أميركا، وذلك للعام التاسع على التوالي، بل وزاد من حجم ثروته عما كانت عليه أصلاً، وفقاً لما أعلنته مجلة فوربس الأربعاء.

وكشفت المجلة أن ثروة بيل غيتس بلغت 66 مليار دولار، بزيادة 7 مليارات دولار عما كانت عليه في العام الماضي.

وحل رئيس شركة بيركشاير هاثاواي، وارن بافت، ثانياً بثروة قدرها 46 مليار دولار، بينما حل رئيس شركة أوراكل لاري أليسون في المركز الثالث بثروتها التي بلغت 41 مليار دولار.

وقالت مجلة فوربس الأربعاء إن القيمة الصافية لثروات أغنى أغنياء أميركا زادت بنسبة 13 في المائة في العام الماضي إلى 1.7 تريليون دولار.

وأضافت المجلة أن متوسط القيمة الصافية لثروات أغنى 400 أميركي ارتفع إلى مستوى قياسي بلغ 4.2 مليار دولار.

وبشكل إجمالي، تعادل ثروة هذه المجموعة من الأغنياء ثمن حجم الاقتصاد الأميركي برمته والذي بلغ 13.56 تريليون دولار وفقاً لأحدث بيانات حكومية.

غير أن نمو الثروات بنسبة 13 في المائة، أي بمعدل أسرع بكثير من معدل نمو الاقتصاد ككل، ساعد في اتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء.