انخفضت قيمة واردات الأردن من البترول الخام والمشتقات النفطية والغاز بنسبة 19.1 بالمائة في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري إلى 2.5مليار دينار (3.5 مليار دولار) مقارنة مع الفترة ذاتها من العام السابق.

وعانى الأردن -الذي يعتمد على استيراد الطاقة- من ارتفاع فاتورته النفطية منذ عامين لاضطراره استيراد مشتقات أغلى لتوليد الكهرباء بعد انقطاع الإمدادات المنتظمة للغاز المصري الذي كان يعتمد عليه لتوليد الكهرباء.

ورغم هذا التراجع أظهرت بيانات دائرة الإحصاءات العامة الأردنية الثلاثاء ارتفاعا في عجز الميزان التجاري للأردن بنسبة 8.3 بالمائة في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي إلى 6.53 مليار دينار مقارنة مع الفترة ذاتها من العام السابق.