أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تمكن الأغنياء الأربعون الأكثر ثراء في العالم من إضافة أموال يبلغ إجماليها 25.3 مليار دولار خلال أسبوع واحد إلى أرصدتهم، حسب موقع "النشرة الإلكترونية" الإخباري.

وأحد أبرز هؤلاء الإسباني أمانثيو أورتيغا صاحب أكبر سلسلة متاجر لبيع الملابس في العالم، الذي ارتفعت ثروته 0.81 % خلال ذلك الأسبوع، لتصل إلى 47.7 مليار دولار.

وبهذا يتقدم على الملياردير الأميركي وارين بافيت، الذي كان أثرى رجل في العالم حتى وقت قريب، بنحو 1.3 مليار دولار.

ووفقا للائحة مؤسسة الإعلام المالي "بلومبيرغ"، فقد جاءت هذه الزيادات الهائلة في حظوظ الأثرياء بعدما وضع رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي، الأسس العامة لبرنامج يتعلق بشراء المستندات لغرض خفض أسعار الفائدة ومساعدة الحكومات على محاربة المضاربات ومنع انهيار منطقة اليورو في نهاية المطاف.

وساعد في هذا الوضع أيضا على بقاء إجمالي الأجور على مستواه، إذ لم يرتفع على النحو الذي كان متوقعا من جهة، وانخفاض أرقام البطالة بشكل فجائي أيضا من جهة أخرى.

وأدى هذا بدوره إلى تقليل الضغوط على الاحتياطي الفيدرالي بما يتيح له مجالا للمناورة فيما يتعلق بكيفية التأثير على الاقتصادين المحلي والعالمي.

ووفقا لموقع "النشرة الإلكترونية" المكسيسي من أصل لبناني، بقي كارلوس سليم (72 عاما) أثرى أثرياء العالم بثروة تصل إلى 74.3 مليار دولار.

ويأتي صاحب "مايكروسوفت" بيل غيتس بعد سليم (بحوالى 10.4 مليار دولار، أي برصيد يبلغ نحو 63 مليار دولار).

وقد شهدت ثروة غيتس ارتفاعا فوريا بنسبة 0.42 % بفضل إعلان شركته العملاقة زيادة عدد العاملين لديها في الصين بما لا يقل عن 22 %.

تجدر الإشارة إلى أن مؤشر "بلومبيرغ" يتابع ثروات أغنياء العالم عبر حركة الأسواق والتغيرات الاقتصادية، وهو يحدّث لائحته في تمام الخامسة والنصف عصر كل يوم بتوقيت نيويورك.