أبوظبي - سكاي نيوز عربية

زاد الفائض التجاري لمنطقة اليورو في يوليو بفضل انتعاش الصادرات، وهي علامة جديدة على الدور الحيوي للصادرات في إنعاش اقتصاد المنطقة.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) الثلاثاء إن الفائض التجاري للدول السبع عشرة التي تستخدم اليورو ارتفع إلى 18.2 مليار يورو (24.30 مليار دولار) في يوليو الماضي من 13.9مليار يورو في يوليو من العام الماضي.

وارتفعت الصادرات 3% على أساس سنوي بعد انخفاضها 3% في يونيو مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي. واستقرت الواردات دونما تغير في يوليو بعد انخفاضها 6% في يونيو وهو ما قد ينبئ بتزايد الطلب من الأسر الأوروبية.

وبلغ الفائض التراكمي للأشهر السبعة الأولى من العام 90.8 مليار يورو مقارنة بـ35.1 مليار يورو في الفترة المقابلة من العام الماضي.