أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تراجعت أسعار النفط العالمية، الاثنين، إلى أدنى مستوياتها في 5 أسابيع دون 109 دولارات للبرميل بعد موافقة الولايات المتحدة على تأجيل العمل العسكري في سوريا ما أدى إلى تهدئة المخاوف.

ولامس عقد أقرب استحقاق لخام برنت القياسي أعلى مستوى له في ستة أشهر عندما سجل 117.34 دولار للبرميل في أواخر أغسطس، وسط مخاوف من أن هجوما أميركيا على سوريا قد يعطل إمدادات النفط من الشرق الأوسط والتي تضررت بالفعل من تعطيلات في الإمدادات الليبية والعراقية.

لكن الأسعار بدأت في الانخفاض بعد أن عرضت روسيا المساعدة في وضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت رقابة دولية.

واتفق وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف على برنامج للأمم المتحدة مدته 9 أشهر يهدف إلى تدمير ترسانة الأسلحة الكيماوية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وبحلول الساعة 0907 بتوقيت غرينتش تراجع سعر خام برنت تسليم نوفمبر 2.71 دولار إلى نحو 108.99 دولار للبرميل بعد أن بلغ 108.73 دولار، وهو أضعف مستوى له منذ 12 أغسطس.

وكان سعرالتسوية لعقد أكتوبر الذي حل أجله يوم الجمعة 112.78دولار.

وهبط الخام الأميركي تسليم أكتوبر 82 سنتا إلى 107.39 دولار للبرميل بحلول الساعة 0854 بتوقيت غرينتش.

وبلغ العقد أقل مستوى للجلسة في وقت سابق عندما سجل 106.48 دولار.