أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عمل الاقتراح الروسي بشأن سوريا ووضع أسلحتها الكيماوية تحت سيطرة دولية، على تحقيق قفزة في البورصات الخليجية.

ففي الدوحة، قفزت بورصة قطر، في تداولات الثلاثاء، 5.1 في المائة، إلا أنه رغم صعود المؤشر، مازالت السوق منخفضة بنسبة 4.9 في المائة عن ذروتها المسجلة في أغسطس، قبيل تصاعد احتمالات تدخل عسكري أميركي في سوريا.

وفي الكويت ومع تراجع احتمالات مهاجمة سوريا بعد عرض قدمته روسيا، قفز المؤشر الرئيسي لبورصة الكويت 2.06 في المائة في التداولات الصباحية الثلاثاء ليصل إلى 7383 نقطة، وارتفع مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.72 في المائة إلى 1053.3 نقطة.

وقال مدير شركة مينا للاستشارات عدنان الدليمي "الحرب قرارها توقف تقريباً لإشعار آخر.. واضح أن الأسهم نزلت بطريقة قوية خلال الفترة الماضية.. سوف يستفيدون من موجة التفاؤل.. واضح أن المتداولين يريدون أن يشتروا".

بورصة أبوظبي ـ أرشيف

وارتفع سهم بيت التمويل الكويتي 4 في المائة والمباني 1.8 في المائة، وأجيليتي 3 في المائة ومجموعة الصناعات الوطنية 1.6 في المائة والاستثمارات الوطنية 2.8 في المائة والمزايا 4.4 في المائة.

في المقابل هبطت أسهم بنك بوبيان 1.6 في المائة والوطنية للاتصالات 1.03 في المائة وبنك وربة الإسلامي 6.7 في المائة.

وفي الإمارات، ارتفعت بورصة دبي في المعاملات المبكرة وقفز مؤشر دبي 5 في المائة إلى 2441 نقطة، وصعد مؤشر أبوظبي بالنسبة ذاتها إلى 3652 نقطة.

وتزايد الطلب على الشراء بعد أسبوعين من البيع الكثيف، وذلك لآمال بتحاشي توجيه ضربة عسكرية لسوريا.