ارتفع الجنيه المصري في عطاء العملة الصعبة الذي طرحه البنك المركزي، الاثنين، مواصلا صعوده التدريجي منذ إطاحة الرئيس السابق محمد مرسي في الثالث من يوليو.

وقال البنك المركزي إنه باع 38 مليون دولار وتحسن أقل سعر مقبول إلى 6.9790 جنيه للدولار من 6.9797 يوم الأربعاء.

وكان أقل سعر مقبول في الثالث من يوليو 7.0184.

وعرض البنك 40 مليون دولار في عطاء العملة، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وتراجع الجنيه في السوق السوداء، إذ قال متعامل إنه يشتري الدولار بسعر 7.07 جنيه ويبيعه مقابل 7.10 جنيه.

وأوضح المتعامل أنه اشترى الدولار الاثنين الماضي مقابل 7.05 جنيه وباعه مقابل 7.10 جنيه.

وكان البنك المركزي استحدث عطاءات العملة الصعبة التي يطرحها ثلاث مرات أسبوعيا في نهاية ديسمبر، لدرء أزمة في العملة، والحيلولة دون أي تهافت على بيع الجنيه.

ومنذ ذلك الحين فقدت العملة أكثر من 11 بالمائة من قيمتها في السوق الرسمية.