أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وقع الاتحاد الأوروبي والمغرب على بروتوكول يقضي بتجديد اتفاق الصيد البحري المعطل منذ 18 شهرا، الذي سيسمح لـ120 قاربا أوروبيا بالصيد في المياه المغربية.

يأتي تجديد الاتفاق بين الطرفين بعد ست جولات كان آخرها في 18 و19 يوليو، تزامنا مع زيارة الملك الإسباني خوان كارلوس الأول للرباط بدعوة من الملك محمد السادس.

ومنذ نوفمبر الماضي، اجرى المغرب والاتحاد الأوروبي خمس جولات تفاوض بشأن الصيد البحري في محاولة لتجاوز مأزق بعد رفض البرلمان الأوروبي عام 2011 تمديد الاتفاق السابق.

وكان ذلك الاتفاق يسمح لما يقرب من 140 سفينة ترفع أعلام 11 دولة أوروبية، بينها مئة سفينة إسبانية، بالصيد في المياه الإقليمية المغربية.

وقال وزير الفلاحة والصيد البحري المغربي، عزيز أخنوش، إن "قيمة الاتفاق بلغت 40 مليون يورو، وستسمح لـ126 قرابا أوروبيا بالصيد في المياه المغربية مقابل 137 في الاتفاق السابق".

ومدة الاتفاق الذي وقعه الوزير المغربي وماريا دمناكي ممثلة المفوضية الأوروبية التي أشرفت على التفاوض مع الرباط، أربع سنوات، لكنه لن يصبح ساري المفعول إلا بعد موافقة كل من البرلمان المغربي والبرلمان الأوروبي عليه.