أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تقول شركة نوكيا للهواتف النقالة إنها ستستحوذ على النصف الذي تملكه شركة سيمنز في شبكتهما المشتركة في صفقة بلغت قيمتها أكثر من مليارين ومائتي مليون دولار.

وقالت الشركة الفنلندية إن الصفقة التي ستسكمل في الربع الثالث من العام الجاري تعني أن الشبكة التي كانت الشركتان تملكانها مناصفة ستؤول ملكيتها بالكامل لشركة نوكيا.

وقال ستيفن فلوب الرئيس التنفيذي لنوكيا إن عمليات الشبكة حسنت من أدائها المالي ووفر التقدم الذي أحرز في قطاع خدمات البيانات فائقة السرعة "فرصة نمو جذابة".

وتكافح نوكيا، التي كانت تتصدر يوما سوق الهواتف النقالة، من أجل أن تحظى بحصة في سوق الهواتف الذكية مع كل من سامسونغ وآبل مصنعة آيفون ومع شركات الهاتف التي تستخدم نظام تشغيل آندرويد وكذلك الشركات الآسيوية التي تقوم بصناعة الهواتف رخيصة الثمن.