أصدرت شركة الصناعات الهندسية الأميركية "جنرال إلكتريك" الخميس تحذيرا لشركات الطيران التي تستخدم الطائرة "بوينغ 777" لإصلاح محركات الطائرة، بعد توقف محرك عن العمل مرتين أثناء رحلتين.

وقالت جنرال إلكتريك إنها استطاعت حصر المشكلة في صندوق التروس المستخدم في 118 محركا تم إنتاجها خلال الفترة من سبتمبر 2012 إلى مارس 2013.

وذكرت الشركة أن المشكلات ظهرت في رحلتين لشركتي "أيروفلوت" الروسية و"أير تشاينا" الصينية خلال شهري فبراير الماضي ومايو الجاري، وقد استطاعت الطائرتان مواصلة الرحلة باستخدام المحرك الآخر.

في الوقت نفسه ذكرت الشركة أنها تعتقد أن هناك 25 طائرة تعمل وبها المكونات المشكوك في كفاءتها في المحركين، لذلك "يجب وقف تسيير هذه الطائرات حتى يتم تغيير صندوق التروس بها".

وأرجعت "جنرال إلكتريك" المشكلة إلى وجود "خلل مادي"، لكن التحقيق في حوادث توقف المحركات عن العمل مستمر.

يذكر أن هناك حوالي 1150 محركا نفاثا من إنتاج "جنرال إلكتريك" تعمل بكفاءة منذ حوالي 15 عاما، حيث سجلت حوالي 40 مليون ساعة طيران.

يأتي الكشف عن هذه المشكلة في الوقت الذي انتهت فيه "بوينغ" للتو من وضع حل لمشكلة نظام البطاريات في طائرتها الجديدة 787 (دريملاينر) التي أدت إلى وقف تشغيل طائرات هذا الطراز منذ يناير الماضي.

وكانت "بوينغ" قد استأنفت تسليم الطائرة "بوينغ 787" في وقت سابق من الأسبوع الجاري بعد حل مشكلة نظام البطاريات.