أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول تنفيذي كبير في شركة طيران الإمارات، الثلاثاء، إن الشركة قد تسعى لإعادة تمويل سندات إسلامية صكوك بقيمة 550 مليون دولار تستحق في يونيو المقبل، لكنه لم يستبعد سداد القيمة نقدا.

وقال بريان جيفري، النائب الأول لرئيس الشركة لشؤون الخزانة لصحفيين في دبي: "ندرس حاليا خيار إعادة التمويل وبأي منتج. التدفقات النقدية جيدة ولدينا القدرة على السداد إن قررنا ذلك."

وبلغت الأرصدة النقدية للشركة15.6 مليار درهم،4.25 ملياردولار، في31 مارس 2012. وجرى تداول الصكوك البالغة قيمتها550 مليون دولار والمستحقة يوم16 يونيو عند مستويات 98 اليوم.

ولدى سؤاله إن كانت الشركة ستعيد تمويل الصكوك بإصدار صكوك جديدة قال جيفري: "فرق السعر يجب أن يكون كبيرا في ضوء برنامجنا التمويلي وأولويات أخرى."

وفي وقت سابق من الشهر الجاري أعلنت طيران الإمارات، إحدى أكبرعشرة خطوط جوية في العالم من حيث عدد المسافرين، أن صافي أرباحها في السنة الماضية تراجع بنسبة72 في المئة بسبب ارتفاع شديد في تكاليف الوقود.

وتتركز الأنظار على قدرة المقترضين الإقليميين على إعادة تمويل الديون المستحقة بعد انسحاب البنوك الأوروبية التي شاركت في كثيرمن أنشطة التمويل بمنطقة الخليج في السنوات الأخيرة من المشهد، بسبب ضغوط تمويلية أفرزتها أزمة منطقة اليورو.

ومع انسحاب البنوك الغربية من الإقراض في المنطقة تؤدي البنوك المحلية دورا أكبر في تلبية احتياجات إعادة التمويل في الخليج.