أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد وزير المالية السعودي الثلاثاء أن المملكة لا تخطط لخفض الإنفاق حتى إذا تراجعت أسعار النفط، وتوقع إصدار مزيد من السندات الإسلامية "الصكوك" وأدوات الدين التقليدية هذا العام.

وقال وزير المالية السعودي إبراهيم العساف متحدثا في مؤتمر بالعاصمة الرياض إن سعر100 دولار لبرميل النفط "مريح جدا" للميزانية.

وأشار إلى أن المملكة العربية السعودية تضع اللمسات الأخيرة على حزمة مساعدات لمصر.

وتوقع مزيدا من إصدارات الصكوك والسندات في المستقبل بما في ذلك إصدارات من جهات حكومية قادرة على توليد الدخل والعمل بشكل تجاري.

وردا على سؤال فيما إذا كانت الإصدارات ستكون هذا العام قال العساف: "لم لا".

وأصدرت مؤسسات سعودية صكوكا بالعملة المحلية هذا العام مع تزايد الاهتمام بسوق الديون بالمملكة مع ارتفاع معدلات السيولة لدى المستثمرين والرغبة في تنويع مصادر التمويل بعيدا عن القروض البنكية.

وجاءت أكبر هذه الصفقات بقيمة 15 مليار ريال (أربعة مليارات دولار) من الهيئة العامة للطيران المدني في يناير.