أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أثار اقتراح قطر لاستضافة مقر المنظمة الدولية للطيران المدني، التي تتمركز في مونتريال، رد فعل فوريا من السلطات الكندية الخميس.

فقد أكد وزير الخارجية الكندي جون بيرد استعداده للتعاون مع حكومة مقاطعة كيبيك ومونتريال لإبقاء مقر المنظمة في هذه المدينة بموجب اتفاق شيكاغو الموقع العام 1944 والذي نص على إنشاء منظمة الطيران المدني.

وبررت قطر اقتراحها بالشتاء القاسي في مونتريال والمسافة التي تفصل هذه المدينة عن أوروبا وآسيا إلى جانب الصعوبات التي يواجهها أعضاء الوفود للحصول على التأشيرات لدخول كندا، وفقا لما قاله دبلوماسي حضر الجلسة التي قدم خلالها العرض الأربعاء.

وتعهدت قطر ببناء مقر حديث جدا للمنظمة وتغطية نفقات الاستثمار، كما اقترحت إعفاء المنظمة وكل موظفيها الذين يبلغ عددهم نحو 1000 شخص، من الرسوم والضرائب.

ومن المفترض أن تتم دراسة العرض القطري خلال الجمعية المقبلة لأعضاء المنظمة الـ191 المقررة في الخريف المقبل، بين 4 سبتمبر و4 أكتوبر.

وقال المتحدث باسم هذه الوكالة التابعة للأمم المتحدة أنتوني فيلبين لوكالة فرانس برس إن الاقتراح سيقر مبدئيا بموافقة 60% من الدول الـ191 الأعضاء في المنظمة، وإذا تحقق ذلك، ستبدأ مفاوضات تفصيلية بعد ذلك.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، قال ممثل فرنسا لدى المنظمة الدولية للطيران المدني ميشال فاشنهيم إن فرنسا "دعمت دائما بقاء مقر المنظمة في مونتريال"، لكنها لم تتخذ بعد موقفا من العرض الذي تقدمت به قطر.