أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توقع بنك الاستثمار العالمى إتش إس بي سي أن تحتل مصر المرتبة الـ20 ضمن قائمة الدول الأسرع نمواً فى العالم، وذلك عام 2050، بعد الصين والهند والفلبين.

وذكر البنك فى تقريره بإن مصر سيكون لها نصيب فى النمو العالمى، لتقفز داخل قائمة الـ26 للدول الأسرع نموا 15 مركزاً عن موقعها الحالى. 

ورصد البنك معدلات نمو قوية فى الأجل الطويل لمصر والسعودية، متوقعا تحقيق مصر معدلات نمو تصل إلى 4.7 في المائة خلال العقد الحالى، لترتفع بعد ذلك إلى 5.6 في المائة العقد المقبل.
 
وقال أحمد جلال الدين، رئيس جمعية الأعمال والاستثمار الدولى، إن العالم ينظر لمصر باعتبارها المحرك الاساسى فى الفترة المقبلة للإقتصاد والسياسة العالمية، وهو ما يدفع بالتوقعات إلى تحقيق نفس المعدلات الاقتصادية المذكورة فى التقرير.
 
ولم يشر التقرير إلي الخسائر الإقتصادية التي تشهدها مصر جراء تداعيات ثورة 25 يناير والفترة الزمنية التي سوف يحتاجها الإقتصاد للتعافي.
 
وأشار التقرير إلى أنه رغم الهيمنة الغربية على الاقتصاد العالمى، خلال القرن الماضى، فإنه من المتوقع أن تتمكن الاقتصادات الناشئة من الاستحواذ على قمة القوى المحركة للنمو العالمى خلال الأربعة عقود المقبلة.
 
ولفت إلى أن الصين ستتمكن من التفوق على أمريكا لتكون أكبر اقتصاد فى العالم، وتتصدر الدول الناشئة للمشهد الإقتصادى بحلول عام 2050.