أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وضعت وزارة الخزانة الأميركية، الثلاثاء، شركتي صرافة لبنانيتين على قائمة المؤسسات المالية المتهمة بغسيل الأموال، وقالت "إنهما تورطتا في غسيل أموال لدعم حزب الله".

وقال مسؤولون إن الشركتين هما شركة قاسم رميتي وشركاه للصيرفة، وشركة حلاوي للصيرفة، مشيرة إلى أنهما "مؤسستان لهما نشاط غسيل أموال بموجب قانون باتريوت".

ويعد هذا التحرك الأول من نوعه الذي تستخدم فيه مادة من هذا القانون ضد مؤسسة مالية غير مصرفية.

وقال وكيل وزارة الخزانة لمكافحة الإرهاب والاستخبارات المالية ديفيد إس كوهين، "إن شبكة جمعة للمخدرات اتجهت إلى شركتي الصرافة لغسيل الأموال بعدما تحركت وزارة الخزانة ضد البنك الكندي اللبناني عام 2011".