أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ارتفع نشاط المصانع الأميركية في أبريل بوتيرة بطيئة في 6 أشهر وهي أحدث علامة على استمرار تراجع قوة الدفع للنمو الاقتصادي في بداية الربع الثاني.

وأظهر تقرير آخر، الثلاثاء، أن سوق الإسكان تواصل التعافي مع وصول المبيعات في مارس إلى ثاني أعلى مستوى في ثلاث سنوات. 

وقالت مؤسسة ماركت للبيانات المالية إن مؤشرها الأولي لمديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية الأميركية انخفض إلى 52 هذا الشهر وهو أدنى مستوى منذ أكتوبر مقارنة مع 54.6 في مارس.

وذكر كبير الاقتصاديين في ماركت، كريس وليامسون، أن "البيانات تثير القلق من أن نمو الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة يفقد القوة الدافعة بسرعة مع قلق الشركات والأسر من تأثير زيادة الضرائب وخفض الإنفاق الحكومي".

وتستند القراءة الأولية على ردود نحو 85% من المصنعين الأميركيين، الذين استطلعت آراؤهم وستصدر القراءة النهائية لماركت في أول مايو.

وفي تقرير منفصل، قالت وزارة التجارة الأميركية إن مبيعات المنازل الجديدة زادت 1.5% إلى 417 ألف وحدة الشهر الماضي بعد التعديل على أساس موسمي.

ويحد من المبيعات نقص المعروض من المنازل في السوق في بعض المناطق الكبرى.

وكان هناك 153 ألف منزل جديد في السوق الشهر الماضي وهو رقم لا يبتعد كثيرا عن المستويات القياسية المنخفضة.