أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن وزير الطاقة والمياه اللبناني، جبران باسيل، الخميس، فوز 46 شركة في دورة التراخيص الأولى المؤهلة للتنقيب عن النفط والغاز في المياه اللبنانية.

ومن أصل 52 شركة شاركت في المرحلة ما قبل التأهيلية، اختيرت 12 شركة لحق التشغيل، إضافة إلى 34 شركة كصاحبة حق غير مشغل، سعيا للحصول على رخص التنقيب.

واعتبر وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال في مؤتمر صحفي أن إعلان أسماء الشركات المتأهلة "خطوة جديدة إلى الأمام في سبيل دخول لبنان إلى العالم النفطي".

والشركات المشغلة هي شيفرون وأكسون موبيل وأناداركو الأميركية، وتوتال الفرنسية، وستاتويل النروجية، وشل الهولندية، وريبسول الإسبانية، وبتروناس الماليزية، وبتروبراس البرازيلية، ومايرسك الدانماركية، وأينبكس اليابانية، وإيني الإيطالية.

ومن أبرز الشركات غير المشغلة التي تؤدي دورا تجاريا وتسويقيا ورقابيا، "دنا غاز –الإمارات"، و"دراغون غاز هولدينغ – الإمارات"، و"مبادلة بتروليوم – الإمارات"، و"أديسون إنترناشينول" و"كرسنت بتروليوم كومباني ليميتيد – الإمارات".

ويحق للشركات غير المشغلة في حال نجاحها في تقديم العروض، المشاركة في تكتلات "كونسورسيوم" للمشاركة في التنقيب، من دون أن تكون صاحبة الحق في التشغيل.

وتبدأ المرحلة الأولى من تقديم العروض في الثاني من مايو المقبل، وتستمر حتى الرابع من نوفمبر المقبل، بحسب ما قال باسيل، الذي أشار إلى أن الوزارة انهت إعداد دفاتر الشروط التي تتطلب موافقة مجلس الوزراء.

ويثير وجود حقول نفطية بحرية توترا مع إسرائيل التي بدأت عمليا بالتنقيب، لأن البلدين في حالة حرب ويتنازعان ترسيم الحدود البحرية في ما بينهما.

ويصر البلدان على عدم التنازل عن حقوقهما في المنطقة الاقتصادية الخالصة، خصوصا في ما يقرب من 854 كلم مربعا من مواقع الاحتياطات المكتشفة والمتنازع عليها، التي قد توفر دخلا بمليارات الدولارات.