أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت 6 شركات سيارات عالمية، الخميس، أنها تعتزم استدعاء 3.4 ملايين سيارة حول العالم بسبب خلل في نظام الوسادة الهوائية المهددة بالانفجار.

ويشمل الاستدعاء بصفة أساسية السيارات التي باعتها شركات "تويوتا" و"نيسان" و"هوندا" و"مازدا" و"بي إم دبليو" و"جنرال موتورز" في أميركا الشمالية وأوروبا واليابان.

وقد انتجت الوسائد الهواية الأمامية شركة "تاكاتا" اليابانية المصنّعة لأجزاء السيارات في طوكيو. وبهذه الوسائد الهوائية آلات نفخ معيبة لا توجه الغاز في الوسائد نفسها.

وفي المقابل، يمكن أن يطلق الغاز العالي الضغط شظايا بلاستيكية ومعدنية من الوسائد الهوائية إلى صالون الركاب.

وتقول تاكاتا إنه لم يصب أحد بسوء، لكن هناك 6 حوادث شهدت عدم انتفاخ الوسائد الهوائية بشكل ملائم في الطرق.

ويعد حجم الاستدعاء ضخما جدا لأن كثيرا من شركات تصنيع السيارات تستخدم أجزاء مشتركة في طرازات متعددة لخفض التكاليف وتيسير التصنيع.

وسيسبب الاستدعاء دعاية سلبية لمنتجي السيارات، لاسيما تويوتا، حسبما قال محلل السيارات بول نيوتن.

وتحاول الشركة صاحبة أعلى مبيعات عالمية إعادة بناء الثقة في إنتاجها، الذي تضرر بسبب عمليات استدعاء واسعة سابقة.