القاهرة - سكاي نيوز عربية

قال مسؤولون مصريون إن مطار برج العرب الدولي، القريب من مدينة الإسكندرية الساحلية، أغلق الأحد أمام الملاحة الجوية لساعات بسبب احتجاج تحول إلى اعمال عنف.

وقال مدير المطار هانى عقاب لـ"رويترز" إن رجال أمن المطار أغلقوا ممراته رافعين مطالب منها الحصول على أجور إضافية.

وقال رئيس رابطة شركات الطيران المدني بالإسكندرية مجدى شخلول إن المطار أعيد فتحه بعد مفاوضات مع المحتجين، لكن عقاب قال إن عددا من الموظفين في المطار حاولوا بعد ساعات من بدء الاحتجاج إبعاد رجال الأمن عن الممرات لإعادة تشغيل المطار، ووقعت اشتباكات بين الجانبين.

وأضاف أن رجال الأمن حطموا زجاج عدد من السيارات وألواح زجاج بصالات المغادرة والوصول ومكاتب وقطعوا كابلات خاصة بالإنترنت والكهرباء، وأن الخسائر تقدر بمليون ونصف مليون جنيه.

وقال شخلول إن حركة الطيران ستعود إلى طبيعتها خلال الساعات المقبلة.

وقالت مصادر رسمية بوزارة الطيران المدني إن هذه هي المرة الأولى منذ 10 سنوات التي يغلق فيها مطار دولي مصري نتيجة ضغط لتحقيق مطالب فئوية.

ومنذ تنحي الرئيس المصري السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية عام 2011، تشهد  البلاد احتجاجات فئوية وسط أزمة اقتصادية تتصاعد بمرور الوقت.

وقال عقاب "تم تحويل هبوط الطائرات إلى مطار القاهرة الدولي"، مضيفا أن مئات المسافرين تكدسوا في المطار بينهم مسافرون إلى جدة والشارقة.

وتأسف بيان لوزارة الطيران المدني "لهذا التصرف غير المسؤول وتحمل القائمين عليه مسؤولية تصرفهم".

وتواجه مصر، التي تشهد أيضا اضطرابا سياسيا وانفلاتا أمنيا، عجزا كبيرا في الميزانية، وتراجعا في احتياطي العملات الأجنبية مما يهدد وارداتها من الخارج خلال الشهور المقبلة.