قال إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تويتر، إن عدد من سجلوا أنفسهم كمستخدمين جدد على منصة التواصل الاجتماعي بلغ "أعلى مستوى على الإطلاق"، في الوقت الذي يواجه فيه هجرة جماعية للمعلنين والمستخدمين ممن يفرون إلى منصات أخرى بسبب مخاوف تتعلق بالتحقق من عدم زيف الحسابات وخطاب الكراهية.

وقال ماسك في تغريدة في ساعة متأخرة، السبت، إن متوسط عدد المشتركين بلغ أكثر من مليونين يوميا خلال الأيام السبعة المنتهية يوم 16 نوفمبر، بزيادة نسبتها 66 بالمئة مقارنة بنفس الأسبوع في عام 2021.

أخبار ذات صلة

5 مليارات دولار "في خطر".. ضربة جديدة لتويتر في عهد ماسك
مستقبل تويتر على المحك.. إيلون ماسك يفتح النار على آبل وغوغل

وأضاف الملياردير الأميركي أن عدد الدقائق التي أمضاها المستخدمون نشطين على المنصة كانت أيضا عند مستوى قياسي، إذ بلغت في المتوسط ما يقرب من 8 مليارات دقيقة يوميا على مدى الأيام السبعة المنتهية في 15 نوفمبر، بزيادة 30 بالمئة مقارنة بالأسبوع نفسه من العام الماضي.

وبحلول يوم 13 نوفمبر، تراجع خطاب الكراهية مقارنة بشهر أكتوبر من العام الماضي.

وأوقف معلنون على تويتر، منهم شركات كبرى مثل "جنرال موتورز" و"موندليز إنترناشونال" و"فولكس فاجن"، الإعلانات مؤقتا على المنصة، في خضم خلاف مع ماسك.

وسرَّحت الشركة هذا الشهر نصف قوتها العاملة في فرق الاتصالات وإدارة المحتوى وحقوق الإنسان وأخلاقيات التعلم الآلي، بالإضافة إلى بعض فرق الإنتاج والهندسة.