أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت بيانات نشرتها وزارة المالية البريطانية أن نحو 6% من الأشخاص الأكثر ثراء في بريطانيا استغلوا الاعفاءات الضريبية لخفض فواتيرهم الضريبية إلى أقل من 10%.

وقالت الوزارة إن ذلك يسلط الضوء على ضرورة جعل النظام الضريبي أكثر عدالة.

وأثار القرار، الذي اتخذه وزير الخزانة البريطاني جورج أوزبورن الشهر الماضي بأن يكون الحد الأقصى لمستوى الاعفاء الضريبي على التبرعات الخيرية 25% من الدخل عاصفة من الاحتجاج داخل حزب المحافظين الذين ينتمي إليه، بالإضافة إلى احتجاجات من الجمعيات الخيرية التي تقول إن هذه الخطوة ستؤثر بشكل كبير على التبرعات.

وتظهر أرقام الخزانة أن 3% من الأشخاص الذين تتراوح دخولهم بين مليون وخمسة ملايين جنيه إسترليني دفعوا ضرائب تقل عن 10% في السنة المالية 2010-2011.

وزادت هذه النسبة إلى 4% بالنسبة لهؤلاء الذين تتراوح دخولهم بين 5 و10 ملايين جنيه و6% بالنسبة لمن يزيد دخلهم عن 10 ملايين جنيه.

وأي شخص في بريطانيا يزيد دخله عن 34370 جنيه إسترليني يخضع لضريبة دخل تبلغ 20% في حين يتعين على من يزيد دخله عن 150 ألف جنيه دفع 50% على الرغم أنه من المتوقع أن يهبط ذلك إلى 45% ابتداء من أبريل 2013.

وقالت الخزانة البريطانية إن أرقامها تظهر أهمية المبدأ الموجود وراء وضع الحكومة حدا أقصى للإعفاءات، موضحة أن الأشخاص أصحاب الدخول الأدنى يدفعون نسبة من الضرائب أعلى من المليونيرات.