في لقاء حصري لسكاي نيوز عربية مع الرئيس الجديد للبنك التجاري الدولي المصري، شريف سامي، أكد البنك التجاري الدولي، أكبر بنك خاص في مصر، على أن رئيس مجلس ادارته هشام عز العرب ترك منصبه بعد صدور قرار من البنك المركزي المصري بتنحيته.

وأكد شريف سامي لـ"سكاي نيوز عربية" على أن أعضاء الإدارة اجتمعوا مع محافظ البنك المركزي لبحث التطورات الأخيرة ومعرفة نوعية المخالفات المرتكبة.

وأوضح سامي أن البنك المركزي أكد على متانة وقوة المركز المالي للبنك التجاري الدولي، وأنه لا وجود لأي مخاطر على ودائع المودعين في البنك، وسيقوم المركزي بإصدار تقرير مفصل بالمخالفات التي حصلت في وقت لاحق.

وقال إن محافظ البنك المركزي "أكد ثقته في الإدارة الجديدة، وأكد قوة الوضع المالي للبنك التجاري، مشيرا إلى أن فريق العمل التنفيذي بالبنك كما هو وعلى رأس عمله".

وقال سامي لسكاي نيوز عربية: "حرصنا على الإفصاح الكامل عن كل القرارات للشفافية.. واجتمعنا مع محافظ المركزي لاستيضاح المخالفات".

وأضاف سامي، في تصريحه لسكاي نيوز عربية، أن البنك المركزي "سيوافينا بتقرير تفصيلي عن المخالفات".

أخبار ذات صلة

مصر.. تنحي رئيس البنك التجاري الدولي وبيان على صفحته
الاقتصاد المصري.. الناجي الوحيد من الانكماش بالمنطقة

 وحول خطط عمل البنك، أكد شريف سامي لسكاي نيوز عربية، أن البنك التجاري مستمر بخططه التوسعية وتحقيق الشمول المالي ولا تغيير على استراتيجية عمل البنك.

وكان قد تم تعيين رئيس لجنة الحوكمة في البنك شريف سامي رئيسا غير تنفيذي للبنك التجاري الدولي.

ويأتي ذلك بعد أن أصدر البنك المركزي بيانا يتضمن وجود ما وصف بالمخالفات الجسيمة في البنك التجاري الدولي، إضافة إلى الضعف الشديد في إجراءات الرقابة ومتابعة الائتمان ووجود قصور في بيئة الرقابة الداخلية ما نتج عنه خسائر مالية ضخمة.

وتعهد البنك التجاري الدولي بإعداد خطة تتضمن إجراءات تصحيحية لتدارك الملاحظات الرقابية للمركزي خاصة ما يتعلق بالرقابة الداخلية ومخاطر الائتمان والعمليات المصرفية.

وأكد المركزي على أنه لن يتردد في التدخل لحماية أموال المودعين في البنوك المصرية.