أفاد الجهاز المركزي للإحصاء بالسودان، يوم الاثنين، بتسارع معدل التضخم السنوي في البلاد بنسبة 23.05 بالمئة في أغسطس إلى 166.83 بالمئة من 143.78بالمئة في يوليو، مدفوعا بأسعار الغذاء والمواصلات.

زاد التضخم بالبلاد في السنوات الأخيرة بفعل أسعار الغذاء والمشروبات والوقود وسوق سوداء للدولار الأميركي.

وتكافح الحكومة الانتقالية لإنجاز إصلاحات اقتصادية ووقف سعر الجنية في السوق السوداء.

وأعلن السودان، يوم الخميس، حالة طوارئ اقتصادية بعد هبوط حاد للعملة في الأسابيع الأخيرة، وشكل محاكم خاصة للنظر فيما وصفه مسؤولون بعملية ممنهجة لتخريب الاقتصاد.

أخبار ذات صلة

بعد الهبوط المدوي للجنيه.. السودان يعلن "الطوارئ الاقتصادية"
الجنيه السوداني يخسر 42% في 10 أيام