وكالات - أبوظبي

قال صندوق النقد الدولي، الخميس، إنه يستطلع جميع السبل الممكنة لدعم الشعب اللبناني عقب الانفجار المروع الذي هز العاصمة بيروت، وحث السلطات على المضي في إصلاحات.

وحثت مديرة مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا في بيان، المجتمع الدولي وأصدقاء لبنان على "تقديم يد العون".

وقالت: "صندوق النقد يستكشف جميع السبل الممكنة لدعم الشعب اللبناني".

وتابعت: "من الضروري كسر الجمود في المناقشات المتعلقة بالإصلاحات اللازمة، ووضع برنامج جاد لإقالة الاقتصاد من عثرته وإرساء أسس المساءلة والثقة في مستقبل البلاد".

أخبار ذات صلة

فيديو.. "طرد" وزيرة العدل خلال زيارتها مناطق منكوبة في بيروت
ماكرون: فرنسا ستدفع المجتمع الدولي لمساعدة لبنان

ودخلت الحكومة اللبنانية في محادثات مع صندوق النقد في مايو بعد التخلف عن سداد ديونها بالعملة الأجنبية، لكن المفاوضات تعطلت في غياب الإصلاحات، ووسط خلافات بين الحكومة والبنوك والسياسيين حيال الخسائر المالية الضخمة التي ستتحملها البلاد.

وشهد لبنان، الثلاثاء، انفجارا مروعا هز مرفأ بيروت في العاصمة اللبنانية، وخلف مقتل أكثر من 135 شخصا وإصابة نحو 5 آلاف آخرين.

وطلب الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة حسان دياب من أصدقاء وشركاء البلاد الإسراع في تقديم المساعدة لدعم المستشفيات والعائلات المنكوبة، وترميم الدمار الذي حصل في المباني، خصوصا وأن لبنان يشهد أزمة اقتصادية غير مسبوقة.