أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تقدم ممثلو عائلتي وزير النقل الأسبق محمد لطفي منصور، ووزير الإسكان الأسبق أحمد المغربي، باستقالة جماعية لإدارة بنك كريدي أغريكول – مصر.

وذكر البنك، في بيان تلقت إدارة البورصة المصرية نسخة منه الثلاثاء، أن رئيس مجلس إدارته، وزير النقل الأسبق، ، قدم استقالته إلى جانب كل من ياسين لطفي منصور ويوسف لطفي منصور، عضوا مجلس الإدارة.

وتملك مجموعة المنصور والمغربي 17 بالمائة من إجمالي أسهم رأسمال بنك كريدي أغريكول - مصر البالغ 1.14 مليار جنيه، بينما يملك بنك كريدي أغريكول الفرنسي نسبة 60 بالمائة، وتملك مؤسسات وصناديق استثمارية وأفراد حوالي 23 بالمائة.

وكانت شركة المنصور والمغربي أسست في أواخر عام 2005 بنكا جديدا في مصر تحت اسم “كاليون- مصر”، الذي استحوذ بعد شهور قليلة من تأسيسه على البنك المصري الأميركي في صفقة أثارت جدلا حول قيمتها، ليتم دمجهما معا تحت اسم كريدي أغريكول- مصر، حسب ما أفادت صحيفة الأهرام المصرية.

يذكر أن أحمد المغربي، وزير الإسكان الأسبق وأحد أفراد أسرتي منصور والمغربي، يقضي حاليا عقوبات بالسجن صدرت ضده في عدد من قضايا الفساد.