سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، على أهمية تعزيز جهود تنفيذ مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار الإقليمي، مع أهمية التوسع في المشروعات القومية لاستخدام مصادر الطاقة المتجددة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد الرئيس المصري مع رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروع المحطة النووية في الضبعة.

وشدد عبد الفتاح السيسي على أهمية تعزيز جهود تنفيذ مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار الإقليمي، "في ضوء ما تحققه من مصالح متبادلة في دفع جهود التنمية، وحسن إدارة الطاقة الكهربائية، لتعظيم الاستفادة منها على مدار العام".

أخبار ذات صلة

"الحلم النووي" المصري يستعد للانطلاق في 2020
توضيح رسمي مصري بشأن محطة الضبعة النووية بعد انفجار روسيا
مصر.. مدرسة "نووية" لإعداد كوادر مفاعل الضبعة
روسيا تتحدث عن "صندوق الثروة" لتمويل محطة مصر النووية

وأعلنت الرئاسة المصرية أن الاجتماع شهد أيضا "استعراض خطوات تطوير التغذية الكهربائية لمنطقة جنوب الوادي في توشكي وشرق العوينات، بالإضافة إلى تطورات أعمال توصيل التغذية الكهربائية للتجمعات التنموية بمحافظة شمال سيناء، إلى جانب آخر مستجدات مشروع الربط الكهربائي مع دول الجوار الإقليمي".