سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت شركة إيني الإيطالية، الأربعاء، عن اكتشاف أول حقل للغاز الطبيعي في امتياز شمال الحماد بدلتا النيل في المياه الإقليمية المصرية، قبالة سواحل البحر الأبيض المتوسط.

وفي بيان لها، قالت الشركة الإيطالية إن البئر الجديد يقع على عمق 22 مترًا من قعر البحر، وعلى بعد 11 كيلومترًا من الساحل، مما يؤكد إمكانات إنتاج الغاز الطبيعي في المياة البحرية المصرية الضحلة.

وجاء الكشف عن البئر بالتعاون مع شركتي بريتيش بتروليوم "بي بي" و"توتال" الفرنسية.

وقالت الشركة إن عمليات التنقيب والحفر كشفت عن عامود غاز بسمك 152 مترًا داخل الأحجار الرملية لتكوين أبو ماضي مع خصائص بتروفيزيائية مميزة، مشيرة إلى أن العمل جار على اختبار البئر لوضعه على الإنتاج.

وأكدت إيني أنها ستبدأ بالتعاون مع شركائها بالتنسيق مع قطاع البترول المصري، لبحث خيارات تطوير الكشف الجديد، واستخدام البنية التحتية المتاحة في المنطقة لزيادة الإنتاج.

أخبار ذات صلة

مصر تعيد فتح المطارات والمتاحف وأهرامات الجيزة
شكري: مصر أبدت مرونة كبيرة ومواقف إثيوبيا عرقلت الاتفاق

وبحسب البيان تمتلك إيني نحو 37.5 بالمئة من امتياز شمال الحماد حيث تعمل كمشغل للحقل، فيما تمتلك شركة بي بي البريطانية 37.5 بالمئة وتوتال نسبة 25 بالمئة.

وكشفت إيني أنها ستقوم خلال هذا العام بحفر بئر استكشافي آخر في امتياز غرب أبو ماضي، ضمن أعمال الاستكشاف الجارية في منطقة نورس الكبرى.

يذكر أن الشركة الإيطالية إيني تعمل في مصر منذ عام 1954، وكانت قد أعلنت في 2015 عن أكبر كشف للغاز الطبيعي في مصر من خلال حقل ظُهر.

وكان قد شهد إنتاج مصر من الثروة البترولية خلال فترة الـ 6 سنوات الماضية تحقيق معدلات إنتاج غير مسبوقة وخاصة الغاز الطبيعي الذي ارتفع إلى أعلى معدلاته كأحد ثمار خطط قطاع البترول فى الإسراع بتنمية الحقول المكتشفة ووضعها على الإنتاج بما ساهم في زيادة الإنتاج تدريجياً والوصول إلى معدلات غير مسبوقة حيث بلغ إنتاج الغاز الطبيعي أكثر من 7 مليار قدم مكعب يومياً في ديسمبر الماضي.