ترجمات - أبوظبي

لأول مرة منذ عقد، هبطت طائرة تابعة لشركة العال الإسرائيلية، الأحد، في تركيا، وذلك بالتزامن مع مزاعم الرئيس رجب طيب أردوغان حرصه على حماية الحقوق الفلسطينية.

وهبطت طائرة شركة العال الإسرائيلية "دريملاينر" في إسطنبول في السابعة صباحا لجمع مساعدات إنسانية لمساعدة الولايات المتحدة في مكافحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وفقا لصحيفة "جيروزاليم بوست".

وأضافت الصحيفة أنه جرى تحميل الطائرة الإسرائيلية بحوالي 24 طنا من المساعدات الإنسانية والمعدات لدعم الولايات المتحدة، التي سجلت حتى الآن أكثر من 1.6 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا وعانت أكثر من 97400 حالة وفاة.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أنه "بعد توقف استمر 10 سنوات لرحلات الشحن بين تركيا وإسرائيل حطت في مطار إسطنبول اليوم طائرة تابعة لشركة العال".

وأضافت "سمح لشركة العال بتسيير رحلتي شحن جويتين خلال الأسبوع الجاري لنقل المساعدات الإنسانية"،

وفي وقت سابق، حولت شركة "العال" الإسرائيلية بعض طائراتها إلى طائرات شحن خلال أزمة فيروس كورونا، لكنها قامت بأولى خطوات استئناف الرحلات الدولية مع تركيا.

أخبار ذات صلة

"كورونا" يهدد ألف عامل بالتسريح من شركة الطيران الإسرائيلية

وتعد الشركة الإسرائيلية واحدة من أكثر الشركات تضررا من أزمة الوباء، الذي اجتاح العالم، كما طلبت في وقت سابق من هذا الشهر إرسال معظم موظفيها في إجازة غير مدفوعة الأجر، ثم مددتها لآلاف الموظفين حتى 30 يونيو.

وجاء هذا التطور في ذروة مزاعم الرئيس أردوغان عن توتر العلاقات بين بلاده وإسرائيل، في حين أوصلت تركيا في الأسابيع الأخيرة شحنة كبيرة من المساعدات الطبية إلى إسرائيل.

وكانت شركات الطيران الإسرائيلية أوقفت الرحلات إلى إسطنبول وإن كانت شركات الطيران التركية نظمت نحو 10 رحلات جوية يومية لتل أبيب قبل أزمة كورونا.

يشار إلى أن تركيا هي الوجهة الأولى للسياح الإسرائيليين، حيث يسافر هؤلاء إلى آسيا عبر تركيا مستخدمين الخطوط الجوية الإسرائيلية.