وكالات - أبوظبي

قالت لوفتهانزا، الخميس، إنها تتفاوض مع صندوق الاستقرار الاقتصادي الألماني للحصول على تسعة مليارات يورو (9.71 مليار دولار) لإنقاذها، مؤكدة بذلك فحوى تقرير سابق من رويترز.

وأوضحت شركة الطيران أن "حزمة الاستقرار" تتضمن مساهمة رأسمالية عارية عن حقوق التصويت، وقرضا مضمونا وزيادة لرأسمال الشركة بما قد يُملك الحكومة حتى 25 بالمئة زائد سهم واحد.

وقالت الشركة في بيان للجهات التنظيمية "يواصل المجلس التنفيذي لشركة دويتشه لوفتهانزا المفاوضات بهدف ضمان الجدوى الاقتصادية للشركة في المستقبل بما يعود بالنفع على عملائها وموظفيها."

وأضافت أن بدائل شتى لزيادة رأس المال تخضع للنقاش، بما في ذلك زيادة القيمة الاسمية للأسهم، إذا اقتضت الضرورة، بعد إجراء خفض لرأس المال.

أخبار ذات صلة

"القطرية" في ورطة كبيرة.. مذكرة داخلية كشفت المستور

وتبلغ القيمة الاسمية لسهم لوفتهانزا 2.56 يورو. وستبلغ تكلفة حصة قدرها 25 بالمئة أقل من 500 مليون يورو عند هذا السعر.

وإذاعمدت لوفتهانزا إلى خفض رأس المال فإن هذا سيمكن الدولة من شراء 25 بالمئة بسعر أقل من ذلك.

وأغلقت أسهم لوفتهانزا مرتفعة 0.5 بالمئة إلى 7.86 يورو اليوم.

وسيتيح السعر الرخيص للأسهم الجديدة الصادرة لصالح الدولة أن تبيع ألمانيا حصتها سريعا مع تحقيق ربح فور استقرار أوضاع لوفتهانزا.