قال رئيس البنك المركزي المصري، الأربعاء، إنه تقرر تعديل الحد الأقصى اليومي لعمليات السحب والإيداع النقدي للأفراد ليصبح 50 ألف جنيه من فروع البنوك بدلا من 10 آلاف، وإلى 20 ألف جنيه من ماكينات الصرف الآلي بدلا من 5 آلاف.

وأضاف طارق عامر، في بيان، أن هذا التعديل يأتي "رغبة في التيسير على المواطنين لمقابلة احتياجاتهم لتغطية نفقات شهر رمضان المعظم".

أخبار ذات صلة

مصر تسجل تراجعا بتضخم أسعار المستهلكين
"كورونا" يوجه ضربة قوية لاحتياطيات مصر الأجنبية

وفي وقت سابق اليوم، قال محمد الإتربي رئيس اتحاد بنوك مصر ورئيس مجلس إدارة بنك مصر، ، ثاني أكبر بنك حكومي بالبلاد، في منشور على صفحته بموقع فيسبوك، إن اتحاد بنوك مصر اتفق مع البنك المركزي على تعديل حدود سحب الأفراد من البنوك وأجهزة الصراف الآلي، بداية من شهر رمضان.

وكان البنك المركزي وضع، في نهاية مارس، حدا أقصى للأفراد للسحب النقدي من البنوك وماكينات الصراف الآلي، في خطوة استهدفت فيما يبدو السيطرة على التضخم واكتناز الأموال أثناء انتشار فيروس كورونا.