سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكد وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، ونظيره الروسي ألكسندر نوفاك، الخميس، في بيان مشترك أنهما مستعدان لأخذ إجراءات مع أعضاء "أوبك+" الآخرين بشأن سوق النفط إذا اقتضت الضرورة.

وأجرى وزير الطاقة السعودي ونظيره الروسي مكالمة هاتفية في إطار مشاوراتهما المنتظمة بشأن أوضاع السوق البترولية.

وأشارا إلى أن كلا من السعودية وروسيا ملتزمتان باتفاق خفض إنتاج النفط العالمي.

وذكر البيان "لقد عملت المملكة العربية السعودية وجمهورية روسيا الاتحادية بشكل حثيث مع الدول الأخرى الأعضاء في (أوبك+) وكذلك مع الدول المنتجة الأخرى للبترول للتوصل إلى اتفاق تاريخي يهدف إلى تحقيق الاستقرار للسوق البترولي".

أخبار ذات صلة

الملك سلمان وترامب وبوتن.. ترحيب بنتائج "الاتفاق التاريخي"
اتفاق بين أوبك وشركائها على خفض إنتاج النفط

وأضاف "نؤكد أن بلدينا ملتزمان بشكل راسخ بتنفيذ التخفيضات المستهدفة المتفق عليها خلال العامين المقبلين، وسوف تستمران في مراقبة أوضاع السوق البترولية عن كثب، وأنهما على أتم الاستعداد لاتخاذ أي إجراءات إضافية بالمشاركة مع الدول الأعضاء في اتفاق (أوبك+) والمنتجين الآخرين، إذا ما بدت ضرورة لذلك"، وفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس".

وتابع: "كذلك واثقان بأن شركاءنا في اتفاق (أوبك+) والمنتجين الآخرين سوف يحافظون على التزاماتهم، لتحقيق الأهداف المرجوة".

واتفقت أوبك ومنتجو نفط كبار آخرون بقيادة روسيا، في إطار المجموعة الشهيرة باسم "أوبك+" على تقليص إنتاجهم النفطي 9.7 مليون برميل يوميا في مايو ويونيو.