وكالات - أبوظبي

لا يزال فيروس كورونا المستجد يترك آثارا سلبية على الاقتصاد في مختلف دول العالم، إذ دفع، الأربعاء، الجنيه الإسترليني إلى الهبوط أكثر من 4 في المئة أمام العملة الأميركية، ليصل إلى أدنى مستوى منذ عام 1985.

وتضررت العملة البريطانية أيضا من موجة مبيعات عالمية في كل فئات الأصول تقريبا، مع توجه المستثمرين إلى مراكمة سيولة دولارية، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وهبط الإسترليني إلى 1.1452 دولار، بينما تراجع حوالي 3 في المئة أمام العملة الأوروبية إلى 94.33 بنس لليورو، وهو أدنى مستوى منذ مارس 2009.

أخبار ذات صلة

المستثمرون يشترون الدولار مع تفشي كورونا
العالم يدفع مليارات الدولارات لتخفيف "فاتورة كورونا"
البنوك المركزية في الخليج تخفض أسعار الفائدة
تعليق التداول في بورصة وول ستريت بعد تسجيل خسائر كبرى

وتضرر الاقتصاد العالمي بشدة بسبب فيروس كورونا المستجد، الذي أدى إلى إصابة نحو 216 ألف شخص، توفي منهم 8908 أشخاص حول العالم.