صعدت الأسهم الأميركية بقوة في اللحظات الأخيرة من جلسة الجمعة بعد أن أعلن الرئيس دونالد ترامب حالة طوارئ وطنية للتصدي لفيروس كورونا سريع الانتشار، وإن لم يحل ذلك دون خسائر أسبوعية حادة للمؤشرات الرئيسية.

وفي جلسة متقلبة، قفزت المؤشرات الرئيسية الثلاثة أكثر من ستة بالمئة في المعاملات المبكرة، ثم قلصت مكاسبها لتصبح 0.55 بالمئة على المؤشر ستاندرد آند بورز 500، قبل أن تعاود الصعود قرب الإغلاق، مع إعلان ترامب عن مساعدة اتحادية بنحو 50 مليار دولار لمكافحة المرض.

لكن كلا من المؤشرات الثلاثة ظل منخفضا ثمانية بالمئة على الأقل للأسبوع بأكمله.

أخبار ذات صلة

ترامب يريد 77 مليون برميل نفط لملء "مغارات تكساس ولويزيانا"

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 1985 نقطة بما يعادل 9.36 بالمئة ليصل إلى 23185.62 نقطة، وزاد ستاندرد آند بورز 230.38 نقطة أو 9.29 بالمئة مسجلا 2711.02 نقطة، وتقدم المؤشر ناسداك المجمع 673.07 نقطة، أو 9.35 بالمئة إلى 7874.88 نقطة.