وكالات - أبوظبي

اعتمدت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) خلال قمة في أبوجا، السبت، "خطة عمل" بقيمة مليار دولار لمكافحة المتشددين في المنطقة، من دون أن تتضح في الحال الخطوط العريضة لهذه الخطة، التي يمتد تطبيقها على 5 سنوات.

وقال رئيس مفوضية إيكواس، جان-كلود كاسي برو، في ختام القمة إن "المؤتمر اعتمد خطة العمل 2020-2024 للقضاء على الإرهاب في المنطقة واعتمد كذلك جدولها الزمني وميزانيتها".

وأضاف "سيتم تمويل هذه الميزانية من الموارد الداخلية بقيمة مليار دولار"، مشيرا إلى أن إجمالي قيمة الخطة يبلغ 2.3 مليار دولار وبالتالي لابد من تضامن "الشركاء الدوليين" لتأمين المبلغ الباقي.

ولفت رئيس المفوضية إلى أن المبلغ الذي قررت إيكواس تخصيصه من مواردها الداخلية لتمويل هذه الخطة "يهدف إلى تعزيز عتاد الدول الأعضاء ودعم أنشطة التدريب في الهياكل المختصة والتبادل الفعال للمعلومات الاستخبارية".

أخبار ذات صلة

"‘إيكواس" تنسق للقضاء على بوكو حرام
الاتحاد الإفريقي يؤيد إرسال قوات لمالي

وأوضح أنه يتعين على رئيس المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا أن "يستحدث فورا آلية شاملة وشفافة لإدارة الموارد المخصصة لتنفيذ خطة العمل" التي لم يتم تحديد تفاصيلها بعد.

وعلى صعيد متصل ناشدت المنظمة الإقليمية مرة أخرى "وضع القوة المشتركة لدول منطقة الساحل الخمس تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة"، مما يمهد الطريق أمام حصولها على تمويل من الأمم المتحدة، كما دعت إلى أن تكون قوة الأمم المتحدة في مالي (مينوسما) "متمتعة بتفويض هجومي".

وكان رئيس مفوضية إيكواس ذكر بـ"الضرورة الملحة" للتحرك ضد المتشددين في المنطقة، حيث "زادت الهجمات الإرهابية بنسبة تقارب 80 بالمئة" مقارنة بعام 2018، مما تسبب بمقتل أكثر من 1800 شخص بين مدني وعسكري وتشريد حوالي 2.8 مليون شخص وإغلاق آلاف المدارس.