وكالات - أبوظبي

ارتفع سعر الجنيه الإسترليني بقوة، الجمعة، مقابل العملات الأجنبية الأخرى، وبلغ ذروته في عدة سنوات، مدفوعا بإعلان نتائج الانتخابات البريطانية، وفوز حزب المحافظين بشكل صريح فيها.

وارتفع الجنيه الإسترليني مقابل اليورو حوالي 2 في المئة إلى 82.80 بنس، وسجل أعلى مستوياته منذ يوليو 2016، أي بعد الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "البريكست"، عندما تعرض الجنيه لخسارة كبيرة في ذلك الوقت وفقد حينها نحو 10 في المئة من قيمته، ماحيا بذلك ما قيمته تريليوني دولار من الأسواق العالمية.

كذلك ارتفع الإسترليني أكثر من 3 في المئة أمام الدولار ووصل إلى 1.3516 دولار، وهو أعلى سعر له منذ مايو 2018، قبل أن يعود ويستقر لاحقا عند 1.3469 دولار.

ومن المتوقع أن يكسر فوز حزب المحافظين في الانتخابات البريطانية الجمود السياسي في قضية البريكست، التي ألقت بظلالها على الأسواق لسنوات.

العملات الأخرى

وفي الأسواق الآسيوية، ارتفع اليوان الصيني وتراجع الين الياباني بعد أنباء عن اتفاق الولايات المتحدة والصين على تخفيض بعض الرسوم الجمركية الأميركية وتأجيل أخرى تدخل حيز النفاذ في 15 ديسمبر الجاري.

أخبار ذات صلة

الاسترليني يسجل أكبر مكاسبه الأسبوعية في شهرين
هزيمة نكراء لحزب العمال البريطاني.. والطريق جاهز لبريكسيت

 كذلك ارتفع اليوان في السوق المحلية ليصل إلى 6.9570 للدولار، وهو أقوى مستوى له منذ الثاني من أغسطس الماضي، لكنه تراجع قليلا في السوق الخارجية ليستقر عند 6.9672 للدولار، بعد أن ارتفع أكثر من 1 في المئة الخميس وبلغ ذروته منذ أول أغسطس، وسط ترحيب بنزع فتيل حرب التجارة، وفق ما ذكرت "رويترز".

أما الدولار الاسترالي فارتفع بنسبة 0.2 في المئة ليستقر عند 0.6925 دولار أميركي، بعد أن لامس لفترة وجيزة أعلى مستوى له منذ يوليو الماضي، فيما قفز الدولار النيوزيلندي إلى 0.6636 دولار مسجلا ذروته منذ يوليو أيضا.

وتراجع الين الياباني أمام الدولار الأميركي بنسبة 0.28 في المئة ليصل سعر الدولار إلى 109.63 ين، وهو أضعف سعر للعملة اليابانية منذ الثاني من ديسمبر.

كذلك ارتفع اليورو بنسبة 0.35 في المئة ليصل إلى 1.1171 دولار، متراجعا كثيرا من أعلى مستوياته منذ 13 أغسطس.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأميركية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية، 0.59 في المئة إلى 96.819، مقتربا من أدنى مستوى له منذ يوليو الماضي.