وكالات - أبوظبي

سجلت بريطانيا عجزا في الميزانية أقل من المتوقع الشهر الماضي، لكن الاقتراض ارتفع منذبداية السنة المالية بأكثر من الربع قبيل انسحاب البلاد المزمع من الاتحاد الأوروبي الشهر المقبل.

وبلغ صافي اقتراض القطاع العام في أغسطس 6.418 مليار جنيه استرليني، باستثناء بنوك القطاع العام، انخفاضا من 6.917 مليار إسترليني في أغسطس  2018 وهو ما جاء دون متوسط توقعات الاقتصاديين البالغ 7.15 مليار استرليني في استطلاع لرويترز.

أخبار ذات صلة

بريطانيا.. المحكمة العليا ترفض تعليق جونسون للبرلمان
بريطانيا تواجه سيناريو مروعا مع البريكست العسير

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية، الثلاثاء، إنه على مدار الأشهر الخمسة منذ بدء السنة الضريبية الحالية في أبريل، ارتفع الاقتراض 28 بالمئة مقارنة مع نفس الفترة في 2018.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، قال وزير المالية الجديد، ساجد جاويد، إنه سيطوي صفحة التقشف، إذ تعهد بأضخم زيادة في الإنفاق في 15 عاما، في خطوة تعتبر بشكل كبير جزءا من مساعي رئيس الوزراء، بوريس جونسون، نحو انتخابات للخروج من مأزق الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.