سكاي نيوز عربية - أبوظبي

سجلت العملة الإيرانية، الخميس، انهيارا جديدا على وقع تشديد العقوبات الأميركية على نظام طهران، الذي أعلن تنصله من بعض التزامات الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وانحدرت العملة الإيرانية، مع انتهاء التعاملات مساء الخميس، إلى 156 ألف ريال و 500 للدولار الواحد، لموقع "بونباست.كوم"، المتخصص في رصد أسعار صرف العملات.

وفقد الريال الإيراني 10 في المئة من قيمته هذا الأسبوع، مقارنة مع الأسبوع الماضي.

وطرأ انخفاض كبير على الريال عندما أعلنت طهران عدم التزامها ببعض بنود الاتفاق النووي الثلاثاء، وهبط حينها إلى 154 ألفا.

وقبل 15 شهرا، أي قبل انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي كان الريال يصل إلى 40 ألفا مقابل الدولار.

أخبار ذات صلة

إيران.. أزمة الاقتصاد تتعمق والنظام "يجوع"
حاملة الطائرات الأميركية تضرب الريال الإيراني

وكانت الولايات المتحدة أعلنت في أبريل الماضي أنها أنهت الإعفاءات الممنوحة إلى بعض مشتري النفط الإيراني، في محاولة لإيصال مبيعات إيران من الطاقة إلى الصفر.

ولدى إعلان القرار الأميركي كان سعر صرف الريال يصل إلى 144 ألفا مقابل الدولار الواحد.

وفقدت العملة الإيرانية أكثر من 60 في المائة من قيمتها العام الماضي، مما أضر بالتجارة الخارجية، ورفع معدل التضخم السنوي، علما أن سعر الصرف الرسمي مثبت منذ فترة طويلة عند 42 ألف ريال مقابل الدولار.