وكالات - أبوظبي

هبطت أسعار النفط الخميس بعد أن قالت مصادر إن منظمة أوبك قد تزيد الإنتاج بدءا من يوليو إذا حدث المزيد من الهبوط في إمدادات الخام من فنزويلا وإيران، وإذا واصلت الأسعار الصعود.

وتأثرت عقود الخام الأميركي أيضا بتزايد مخزونات الخام في الولايات المتحدة لتهبط بأكثر من دولار للبرميل. وأنهت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط جلسة التداول منخفضة 1.03 دولار، أو 1.59 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 63.58 دولار للبرميل.

وهبطت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 90 سنتا، أو 1.25بالمئة، لتسجل عند التسوية 70.83 دولار للبرميل.

وقال فيل فلين المحلل في "برايس فيوتشرز غروب" في شيكاغو "الآن يوجد تلميح إلى أن أوبك ربما تفاجئنا وترفع الإنتاج كإجراء وقائي إذا حدثت قفزة في الأسعار".

أخبار ذات صلة

برنامج الاقتصاد التركي الجديد.. الهروب من الواقع

 قالت مصادر مطلعة، إن أوبك قد تزيد إنتاج النفط اعتبارا من يوليو إذا سجلت إمدادات فنزويلا وإيران مزيدا من الانخفاض واستمرت الأسعار في الزيادة، لأن تمديد تخفيضات الإنتاج مع روسيا وغيرها من حلفاء المنظمة قد يسبب شحا أكبر من اللازم في المعروض بالسوق.

وقالت وكالة الطاقة الدولية الخميس، إن إنتاج الخام الفنزويلي هبط إلى أقل من مليون برميل يوميا بسبب العقوبات الأميركية.

وقد تشهد الإمدادات من إيران مزيدا من الانخفاض بعد مايو إذا شددت واشنطن عقوباتها على طهران وهو ما يتوقعه الكثيرون.